هل ستصبح الآلة فنّاناً؟

ه

بدأ علم الذكاء الإصطناعي بمعالجة اللغة الطبيعية ومحاولة فهم مايقول الإنسان وتحليل كلامه وكتابته. وقام في بداياته كذلك بتحدي الإنسان في أكثر الألعاب اعتماداً على الذكاء كلعبة الشطرنج. ثم هو الآن يزاحمنا على أجمل شيء كنا ننتظره في طفولتنا، قيادة السيارة.

كنت أتوقع أن ابني يرغب بتعلم قيادة السيارة كما كنت أرغب في صغري. إلا أنه فاجأني برده عليّ أنه سيشتري سيارة تسلا ولايحتاج لتعلم القيادة.

عندما أتحدث مع بعض زملائي عن الذكاء الإصطناعي كان أحدهم، وهو فنان بطبيعته وهوايته، يقول لي أن الذكاء الاصطناعي سيقوم بكل شيء إلا الفن. ويعتقد صاحبي هذا أن الفن هو المجال الذي سيتميز فيه الانسان مستقبلاً وسيكون من الصعوبة بمكان أن تنتج الآلة فنّاً..

لكن لم يعد الأمر كذلك .. فباستخدام Generative adversarial networks أو GAN اختصاراً استطاعت الآلة أن تبدأ الفن والابداع.. هل تتوقع أن تكون الصور التالية من رسم الآلة؟

قام ثلاثة شبان فرنسيين باستخدما GAN مفتوحة المصدر- تجدها هنا من تصميم طالب أمريكي عمره 19 سنة ولتوه تخرج من المرحلة الثانوية ويعمل في معمل ابحاث في جامعة ستانفورد. قام الشبان الثلاثة باستخدام GAN هذه وانتجوا الصورة أعلاه باستخدام هذه الخوارزمية الذكية وعرضوا الصورة للبيع وقد بيعت اليوم بقرابة نصف مليون دولار..

قد تصبح فنانا أو شاعرا أو مغنيا أو أديبا أو أي شيء تريده لمجرد أنك تستطيع تسخير الآلة لفعل ما كان يقوم به ليوناردو دافينشي فقط..

هل سيأتي اليوم الذي نرى فيه شاعر الجنادرية روبوتاً..؟

انتهت مدونة اليوم ..  

عن الكاتب

سالم العلياني
سالم العلياني

متخصص في الذكاء الاصطناعي وتعلم الالة وعلوم البيانات.. حاصل على الدكتوراة من جامعة ولاية أريزونا بالولايات المتحدة الأمريكية. استاذ جامعي وCIO .. هنا أكتب في فلسفة العقل البشري وعلوم الذكاء الإصطناعي والمستقبل.

اضافة تعليق

سالم العلياني

سالم العلياني

متخصص في الذكاء الاصطناعي وتعلم الالة وعلوم البيانات.. حاصل على الدكتوراة من جامعة ولاية أريزونا بالولايات المتحدة الأمريكية. استاذ جامعي وCIO .. هنا أكتب في فلسفة العقل البشري وعلوم الذكاء الإصطناعي والمستقبل.

التواصل

أي مقال سأكتبه يكون المستهدف منه المتخصص فسأكتب ذلك في بداية المقال بإذن الله.

سأقدر كثيراً التعليقات التي تثير التساؤلات، وتناقش الأفكار، وتثري الموضوع..